مجلس الشعب العربي

اهـــــــــــلا بكم فى مجلس الشعب العربى وطـــــــــــــــــــــــــــن واحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
نلتقي لنرتقي
للعرب صوت وللحديث بقية

دعوة لكل شباب العالم العربي لمجلس الشعب العربي للتناقش والتقرب من بعضنا البعض وتذليل اية معوقات تحول بينا وبين حلمنا وهو وطن عربي واحد وطن واحد امة واحدة

اهلا بكم في مجلس الشعب العربي شاركونا عبر جروبنا المميزعلى الفيس بوك

    د.ابراهيم الفقي

    avatar
    Mohamed Sayed Mohamed

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 04/03/2012

    د.ابراهيم الفقي Empty د.ابراهيم الفقي

    مُساهمة من طرف Mohamed Sayed Mohamed في الخميس 15 مارس 2012 - 12:49

    تحية لروح الفقيد
    دكتور التنمية البشريه : إبراهيم الفقي

    من الصدف التي لا تنتهي في حياتنا أنني في الأسبوع الذي مات فيه رائد التنمية البشرية بدون منازع إبراهيم الفقي كنت قد قرأت له كتاب : قوة التحكم بالذات الذي نشرته دار منار للنشر والتوزيع , سورية , 2000م . وقد كتبت كل ما أعجبني فيه وازددت تعلقا بأستاذنا وباعث الأمل فينا بغد أفضل وحياة أجمل بلا خوف ولا تردد , وأمل بأن نعيش الحياة ببساطة وبدون عقد , فسمعت بعدها بيومين أنه قد انتقل إلى رحمة الله . وهي إرادة الله عز وجل
    إلا أنني أدرك أن أمثاله لا يموتون. فقد ترك ما يعوض فقداننا له ,وهي كتاباته الخالدة والتي سنرجع لها كل ما احتجنا ذلك وعندها سنذكره وندعوا له _فرحمة الله عليه _
    وقد كتبت ما أعجبني من الأقوال الباعثة للحياة , والمختارة بدقة الفنان الذي يبدع بأسلوبه دائما في حصصه التلفزيونية التي لا تفوتني , إلا أنني وفي غفلة مني قررت تأجيل الكتابة عنه حتى انتهائي من الامتحانات وفجأة تذكرت كلامه :
    عش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك واستمتع بكل حدث في وقته ولا تنتظر أن تأتيك السعادة لأنك تعيشها فانتبه لها وابحث عنها بداخلك , وهو ما لخصه في كتابه بمجموعة من الأقوال والتي سأختار منها :
    في التحدث مع الذات
    " أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك وستكون غدا حيث تأخذك أفكارك " جيمس آلان ص 19
    في الاعتقاد
    "هذه آخر كلماتي لك , لا تخف من الحياة , آمن بأن الحياة تستحق أن تعيشها وسوف يساعدك إيمانك على تحقيق الواقع " د ويليام جيمس
    وقوله : تذكر دائما أن لك حياة واحدة تعيشها فاجعلها رائعة ص 56
    في طريقة النظر للأحداث
    قال : بدراستي لتاريخ معظم الأشخاص الذين حققوا نجاحا كبيرا في الحياة وجدت أن العامل المشترك بينهم هو أن نظرتهم تجاه الأشياء كانت ممتازة ولم يركزوا على الفشل بل كان تركيزهم على النجاح ولم يبحثوا عن الأسباب بل عن الحلول....وقال لي أحدهم _ إن نظرتك الإيجابية تجاه الأشياء هي جواز مرورك إلى مستقبل أفضل , وهي ليست الغاية ولكنها طريقة للحياة _ص 61
    " إن الشيء الوحيد الذي يميز بين شخص وآخر هو النضرة السليمة تجاه الأشياء " غاندي ص 61
    في ألوان قوس قزح ( العواطف )
    " لا شيء سواك يجعلك متخوفا أو محبا لأنه لا يوجد شيء يتعداك " ماريان ويليامسون ص 79
    وفي السلوك
    أشار إلى مولد السلوك الجديد n l p
    " من يفهم الناس فهو حكيم ومن يفهم نفسه فهو متفتح الذهن " لاوتسوا
    وختم الكتاب بقوله " ما الحياة إلا أمل فعش بالحب يصاحبها ألم فعش بالكفاح والصبر يفاجئها أجل فعش بالإيمان والجهاد في سبيل الله "ص 125

    هذا ما قاله لنا وما يريدنا أن نصل له بقناعاتنا وإرادتنا , وبوازعنا الديني وأخلاق الإسلام التي بثها النبي صلى الله عليه وسلم فينا فما يطلبه ليس بغريب عنا ولا ببعيد المنال فهو بداخل كل مسلم يحتاج الإرادة القوية والقليل من الصبر فقط
    فهل هناك من سيحمل راية الدعوة إلى إحياء النفوس من الداخل, ويقوي عزيمتهم ويرفع من معنوياتهم لمواجهة النفوس المريضة والواقع المرير ؟ وهل سنجد من يعوض ابتسامته وروحه المرحة وبساطته و.........؟؟؟
    لن نجد ما نقوله فيك غير هذا البيت الشعري الذي يعبر عن امتناننا لما قدمته للأمة الإسلامية جمعاء :

    فوالله لو أوتيت كل بلاغة وأوتيت بحر النظم من نثر ومن شعر
    لما كنت بعد القول إلا مقصرا في حقكم عن واجب الشك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 30 مارس 2020 - 7:20